جعفر عبد الكريم صالح
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أفغانستان وهجمات (دون الطيار) محور مباحثات نواز شريف في واشنطن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
Admin
avatar

المساهمات : 575
تاريخ التسجيل : 16/06/2013

مُساهمةموضوع: أفغانستان وهجمات (دون الطيار) محور مباحثات نواز شريف في واشنطن   الأحد أكتوبر 20, 2013 11:51 pm

أفغانستان وهجمات (دون الطيار) محور مباحثات نواز شريف في واشنطن

إسلام آباد ـ أ.ف.ب: بدأ رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف أمس زيارة للولايات المتحدة تتناول حول السلام في أفغانستان وغارات الطائرات الاميركية بدون طيار في باكستان والتعاون الاقتصادي بين هذين البلدين اللذين يقيمان علاقات مضطربة.
ويلتقي نواز شريف الفائز في الانتخابات التشريعية في مايو في باكستان التي تعد 180 مليون نسمة وتتعرض مناطقها الحدودية مع أفغانستان حيث يلجأ مقاتلو طالبان لغارات الطائرات الاميركية بدون طيار، وزير الخارجية جون كيري اليوم والرئيس باراك اوباما الاربعاء.
وهي اول زيارة رسمية يقوم بها رئيس وزراء باكستاني الى واشنطن منذ تولي باراك اوباما الرئاسة في 2009 وفق مسؤولين اميركيين وباكستانيين.
وقد شهدت العلاقات المتوترة بين البلدين رغم انهما حليفان في "الحرب على الارهاب" تعثرا في سياق هجوم الكومندوس الاميركي الذي استهدف في 2011 أسامة بن لادن في ابوت آباد شمال العاصمة إسلام آباد.
ومنذ عودته الى الحكم اثر انتخابات مايو كثف نواز شريف -الذي تولى مرتين رئاسة الحكومة خلال التسعينيات- مبادرات الانفراج مع الولايات المتحدة في حين يريد البلدان ضمان استقرار أفغانستان بعد انسحاب القوات الاطلسية نهاية 2014.
وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الاميركية "انها زيارة كاملة تأتي في وقت نحاول فيه تعزيز العلاقات الاميركية الباكستانية". واوضح الجنرال الباكستاني المتقاعد طلعت مسعود ان "الولايات المتحدة تتوقع ان بامكان باكستان ان تقوم بدور اساسي في الانسحاب من أفغانستان" مشيرا الى الدعم "اللوجستي" لنقل العتاد الاميركي خارج أفغانستان وعملية السلام مع حركة طالبان الأفغانية.
وتقيم إسلام آباد علاقات تاريخية مع طالبان حتى انها اتهمت مرارا بدعم حربهم ضد حكومة كابول وحلفاءها في الحلف الاطلسي. وتأمل كابول وواشنطن ان تستغل باكستان علاقاتها مع طالبان لاقناعهم بالدخول في مفاوضات واحلال السلام في أفغانستان بعد 2014.
وعلى أمل الدفع بعملية السلام اطلقت باكستان مؤخرا سراح بعض قيادي طالبان كانت تعتقلهم و لاسميا الملا برادار، الذراع اليمنى سابقا لزعيم طالبان لكن لم يكن لهذا الافراج وقعا خاصا، على الاقل حتى الآن.
واعتبر دانيال ماركي المتخصص في الشؤون الباكستانية في "مجلس العلاقات الخارجية" مركز الابحاث الاميركي انه "اذا جاء الباكستانيون يحملون افكارا جديدة (لتحريك عملية السلام) فانهم بلا شك سيسجلون نقاطا، واذا عرضوا امورا خاصة فقد يلعبون دورا مفيدا جدا".
وفضلا عن أفغانستان سيتم التطرق الى المسألة الشائكة المتمثلة في قصف الطائرات الاميركية بدون طيار على الاراضي الباكستانية، خلال هذه الزيارة التي ستستغرق اربعة ايام وفق ما قال برويز رشيد وزير الاعلام الباكستاني لفرانس برس.
وتعتبر إسلام آباد رسميا انتهاكا لسيادتها تلك الغارات التي تستهدف معاقل المسلحين في المناطق القبلية شمال غرب باكستان الحدودية مع أفغانستان لكنها غالبا ما تتعرض الى اتهامات بانها تدعمها بشكل غير رسمي.
واقترحت حكومة نواز شريف مؤخرا على حركة طالبان الباكستانية التي تكثف منذ ستة اعوام الاعتداءات الدامية في باكستان، فتح مباحثات سلام لكن المقاتلين طرحوا عدة شروط منها وقف الغارات الاميركية على معاقلهم.
واعتبر المحلل الباكستاني حسن عسكري ان "الولايات المتحدة سترفض وقف تلك الهجمات بمبرر ان على باكستان ان تحسن مراقبتها في المناطق القبلية الامر الذي لا يمكنها تحقيقه في الوقت الراهن". غير ان الاقتصاد مجال من شأنه ان يحقق تقدما بين الولايات المتحدة وباكستان التي تبحث عن استثمارات لزيادة انتاجها من الكهرباء ودعم صادراتها. ووعد صندوق النقد الدولي مؤخرا بمنح إسلام آباد مساعدة قدرها 6.7 مليار دولار مقابل اجراءات تقشف لتطهير المالية العامة. 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lkjnckh.ba7r.biz
 
أفغانستان وهجمات (دون الطيار) محور مباحثات نواز شريف في واشنطن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كشكول جعفر الخابوري الا سبوعي :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: